سعر الدولار

سعر الدولار والذهب وجميع العملات

اشترك بالتنبيهات هيجيلك تنبيه على موبايلك (اندرويد فقط) او على الكمبيوتر بمجرد تغيير السعر بأى بنك أو السوق الموازى.. تحديث لحظى 26 مايو, 2019

لمستخدمى Firefox و Google Chrome إشتراك بالتنبيهات بالضغط على Browser Notifications بأسفل الشاشة

لمشاهدة الرسم البيانى اضغط على البنك أو السوق الموازى أو الوحدة فى سعر الذهب


افضل مواقع اختصار الروابط لاستخدامها بعد ايقاف خدمة جوجل لاختصار الروابط ... خدمة قص واختصار وتقصير الروابط واللينكات

خدمة تقصير الروابط, أو خدمة الروابط القصيرة (بالإنجليزية: URL Shortening) هي خدمة حديثة نوعيا في عالم الإنترنت. وهي تعتمد ببساطة على تقليص أو تصغير طول الروابط من أجل سهولة نقلها وتذكرها أو إدراجها أو أخفاء الرابط الأصلى في عدة مقالات. ظهرت بداية في سنة 2002 مع موقع TinyURL, وحينها ظهر أكثر من 100 موقع مشابه يقدم نفس الخدمة, معظمهم كان يسهل تذكر أسمائهم. والحقيقة أن الموقع الذي يقترح الخدمة يقوم بصنع رابط جديد, وفور دخول زائر لهذا الرابط يقوم الموقع بـ إعادة التوجيهه إلى الرابط الذي يريده.
أعلنت شركة جوجل رسميا عزمها وقف الخدمة الخاصة بها لاختصار الروابط –
Google URL Shortener – التي كانت قد أطلقتها في ديسمبر عام 2009 التي ساهمت في تسهيل عملية مشاركة الروابط الطويلة واللينكات بالإضافة إلى توفير خيارات لمتابعة التفاعل
والنقرات على الروابط والينكات التي يتم اختصارها من قبل المُستخدمين. للأسف، لن تكمل الخدمة عامها العاشر،
حيث ستتوقف بشكل نهائي في العام 2019 القادم

وسوف تمر عملية القضاء على خدمة الروابط المختصرة من جوجل تدريجيًا، حيث في 30 من مارس الماضي تم توقيف دعم الخدمة، ولن يكون متاحًا لأي شخص أن يشترك بها، وبدءًا من 13 أبريل المقبل لن يتمكن أي شخص غير مشترك بالخدمة تقصير الروابط، بينما المُستخدمين القدامى يستطيعون اختصار الروابط حتى 30 مارس 2019، وهو موعد إغلاق الخدمة نهائيًا، بعد ذلك ستستمر الروابط المختصرة في العمل والتوجيه الصحيح حتى يتم تحويلها إلي خدمة روابط Firebase الديناميكية (FDL) الجديدة، والتي ستؤدي نفس الوظيفة لكن بشكل متقدم.

وبما أنّ خدمات تقصير الروابط مهمة لتسهيل عملية مشاركة المحتوى عبر الإنترنت ومتابعة تفاعلها، على وجه الخصوص للمطورين، وهؤلاء الذين لديهم نشاط على الإنترنت. إليك فيما يلي أفضل البدائل الموثوقة التي تتيح لك تقصي الروابط باحترافية، وتجدر الإشارة إلى أنّ البدائل التالية موصاة من شركة جوجل نفسها لتكون خليفتها في المجال

  • bitly
    تعُد Bit.ly أشهر تلك الخدمات التي تسمح بتقصير الروابط في الوقت الراهن وتقدم خدمة قص واختصار الروابط واللينكات وبالتالي ستكون أفضل بديل بعد إغلاق Google URL Shortener. الخدمة تسمح لك باختصار الروابط حتى دون الحاجة إلى إنشاء حساب مجاني، بل وأيضًا تعطيك إحصائيات تفصيلية لتتبع التفاعل مع روابطك المختصرة، ومعرفة عدد من قاموا بالضغط عليها، والأمر لا يقل سهولةً عن خدمة جوجل، حيث كل ما عليك هو لصق عنوان URL الطويل داخل الحقل المخصص في الواجهة الرئيسية، ثم تضغط على زر “Shorten” لتحصل فورًا على الرابط المُختصر. إنشاء حسابك على خدمة Bit.ly يعطيك خيارات أكثر فائدةً، مثل: حفظ كل الروابط التي يتم اختصارها، مع توفير إحصائيات شاملة حول التفاعل مع الروابط المُختصرة، بالإضافة إلى إتاحة تخصيص عنوان URL المُختصر نفسه، وإتاحة ترتيب الروابط حسب فئات مُعينة، وهو ما لا يتوفر في خدمة goo.gl. جنبًا إلى جنب، تساعدك خدمة Bit.ly على استخدام المجالات ذات العلامات التجارية، بحيث يُمكّنك رابط النطاقات الشخصية بـ Bit.ly لتكون هي العنوان الرئيسي للروابط القادمة الخاصة بك.
  • Ow.ly
    تكون Ow.ly اختيارًا ممتازًا فى قص واختصار الروابط واللينكات إذا اعتمدت عليها بعد خدمة Google، فهي الخدمة التابعة لمنصة HootSuite الشعبية لإدارة حسابات الشبكات الاجتماعية الخاصة بك من مكان واحد، والخدمة لا تختلف كثيرًا عن غيرها، بحيث يتم اختصار الروابط الطويلة إلى روابط قصيرة مما يسهل مشاركتها على الإنترنت، مع إمكانية تتبع البيانات الأساسية وتفاعل الآخرين مع الرابط المختصر. سيكون بوسعك أيضًا استخدام الخدمة عند مشاركة الوسائط الاجتماعية عبر HootSuite، فإذا تضمنت المشاركة أي روابط، يتم اختصارها على الفور بواسطة خدمة Ow.ly.
  • Firebase
    خدمة الروابط الديناميكية أو Firebase Dynamics Links هي الخدمة التي ستحل محل goo.gl عقب انتهاء الفترة المحددة فى خدمة قص واختصار الروابط واللينكات، حيث ستعمل روابط Firebase بشكل أكثر ذكاءً من الخدمة الحالية إذ تسمح لمُستخدميها ليس فقط التوجه إلى صفحات الويب – بل حتى إعادة التوجيه إلى أماكن مُعينة داخل تطبيقات iOS أو أندرويد أو تطبيقات الويب، على سبيل المثال: يمُكنك اختصار مسار أو رابط وإرساله لشخص آخر يمتلك هاتف أندرويد، فعندما يقوم بالنقر عليه يتم توجيهه مباشرةً إلى تطبيق الإعدادات Settings داخل الهاتف، أو إلى موقع جغرافي محدد داخل تطبيق Maps، أو خيار مُعين داخل تطبيق WhatsApp … وهكذا. وهذه الخدمة موجهة في الأساس للمطورين لمساعدتهم في إنشاء التطبيقات، فهذا هو الخيار الذي تقترح جوجل على المطورين استخدامه في حالة إذا كانوا يرغبون في إنشاء روابط مُختصرة داخل التطبيقات، حيث تتيح لهم الخدمة الاطلاع على معلومات شاملة بشأن التفاعل وعدد الضغطات التي حصل عليها الرابط، وأنواع الأجهزة التي تم عرضه عليها والمزيد.

افضل مواقع اختصار الروابط لاستخدامها بعد ايقاف خدمة جوجل لاختصار الروابط ... خدمة قص واختصار وتقصير الروابط واللينكات